fbpx
أخبار المهجر

الإعلان عن تأسيس مركز حقوق اللاجئين والمهاجرين في إسطنبول

أعلنت نقابة المحامين في إسطنبول تأسيس مركز حقوق اللاجئين والمهاجرين ضمن هيئة النقابة.

وقالت نقابة المحامين في إسطنبول في بيان لها على موقعها الرسمي إن الهدف الرئيس من المركز إجراء البحوث والدراسات المهنية والنظرية والعملية فيما يتعلق بالاعتراف بحقوق الإنسان للاجئين والمهاجرين وحمايتها وتطويرها وفقًا للتشريعات الوطنية والدولية.

كما يهدف المركز بحسب البيان تشكيل مجموعات التضامن والقيام بأنشطة مماثلة من أجل زيادة كفاءة المحامين والمحامين المتدربين والمحامين العاملين في هذا المجال والكشف عن انتهاكات الحقوق التي يعاني منها اللاجئون والمهاجرون والقضاء عليها، وإبلاغ الجمهور بقانون اللاجئين والهجرة وإجراء المتابعة والدراسات المماثلة الأخرى بالتعاون مع المنظمات الرسمية والخاصة والدولية.

خطوة مهمة للاجئين في تركيا وخصوصًا السوريين

بدوره قال المدرس والناشط في مجال حقوق اللاجئين طه الغازي إن تأسيس مركز حقوق اللاجئين والمهاجرين ضمن هيئة نقابة المحامين في إسطنبول سيكون بمثابة الجهة القانونية المشرفة على قضايا اللاجئين السوريين الحقوقية، و ذلك من حيث متابعتها للمسارات القضائية المقترنة بحقوق اللاجئ السوري وتقديم الدعم القانوني له.

وأضاف غازي أن هذا القرار جاء بعد أشهر من اللقاءات والاجتماعات المشتركة مع قيادات وأعضاء نقابة المحامين الأتراك في إسطنبول إضافة للتقارير التي كانت يقدمونها دورياً إلى الهيئات و المنظمات الحقوقية التركية التي ساهمت بشكل كبير في هذا الانجاز.

النص الكامل للبيان باللغة العربية

تأسيس مركز حقوق اللاجئين والمهاجرين
بقرار من مجلس إدارة نقابة المحامين في إسطنبول بتاريخ 09.12.2021 ورقم 100/30 ، تم إنشاء “مركز حقوق اللاجئين والمهاجرين” ضمن هيئة نقابة المحامين في إسطنبول.
تتمثل أهداف المركز في إجراء البحوث والدراسات المهنية والنظرية والعملية فيما يتعلق بالاعتراف بحقوق الإنسان للاجئين والمهاجرين وحمايتها وتطويرها وفقًا للتشريعات الوطنية والدولية ؛ إجراء دراسات بالتعاون مع المؤسسات العامة ونقابات المحامين والغرف المهنية والمنظمات غير الحكومية والجامعات وغيرها من المؤسسات والمنظمات الرسمية أو الخاصة أو الدولية العاملة في هذا المجال لهذه الأغراض ؛ تنظيم الندوات ، وورش العمل ، والتدريب الداخلي ، واجتماعات تبادل الخبرات ، وتشكيل مجموعات التضامن والقيام بأنشطة مماثلة من أجل زيادة كفاءة المحامين والمحامين المتدربين والمحامين العاملين في هذا المجال ؛ إنه الإبلاغ عن الكشف عن انتهاكات الحقوق التي يعاني منها اللاجئون والمهاجرون والقضاء عليها ، وإبلاغ الجمهور بقانون اللاجئين والهجرة ، وإجراء المتابعة والدراسات المماثلة الأخرى بالتعاون مع المنظمات الرسمية والخاصة والدولية “. ملحوظة : يمكنك التقديم من Baronet لتسجيل العضوية.

متابعات – فريق التحرير

next news – الخبر التالي

اترك تصحيحاً أو تعليقاً..تفاعلكم يطور عملنا

زر الذهاب إلى الأعلى