fbpx
تكنولوجيا

تعرف على أهم الصعوبات التي يواجهها مستخدمو ويندوز عند الانتقال إلى نظام لينكس

يفكر الكثير من مستخدمو ويندوز في الانتقال إلى أنظمة لينكس المختلفة، لأنها توفر حرية أكبر في الاستخدام من ويندوز.

كما أنها تعتبر أكثر أمنًا للمستخدمين الذين يعملون بشكل مستمر مع الشبكات أو في البرمجة، حيث توفر لهم طرقًا أكثر لتأمين حواسيبهم.

ولكن يصبح الانتقال إلى لينكس صعبًا على المستخدمين الذين عملوا مع ويندوز لفترات طويلة، وقد يكون هذا مزعجًا لهم.

ونتيجةً لذلك قد يفكر الكثير من المستخدمين في التخلي عن لينكس لمجموعة من الصعوبات التي تواجههم وأهمها: 

التحكم في لينكس يتم عبر واجهة الأوامر المكتوبة

تطورت أنظمة لينكس كثيرًا وتطورت واجهة النظام الرسومية بشكل كبير، ولكن يظل التحكم الرئيسي في النظام يتم عبر واجهة الأوامر.

وقد يكون هذا صعبًا على بعض مستخدمي ويندوز الذين لم يعتادوا على استخدام واجهة الأوامر وسطورها الكثيرة.

وتقوم باستخدام واجهة الأوامر في نظام لينكس في الكثير من الأمور المتنوعة والمختلفة والتي تشمل:

  • تثبيت الأجهزة الجديدة وتوصيفها
  • تثبيت التطبيقات الجديدة والبدء في استخدامها
  • التأكد من معلومات النظام وفحصها باستمرار
  • التحكم في الملفات واستخدام المجلدات المتنوعة داخل النظام
  • إدارة الشبكات 

وتمتاز واجهة الأوامر في لينكس بكونها أبسط قليلًا من ويندوز ويمكن تعلمها بسهولة دون مواجهة الكثير من الصعوبات.

تثبيت الملحقات والأجهزة الخارجية

تختلف طريقة تثبيت واستخدام الملحقات الخارجية كثيرًا عن أنظمة ويندوز، حيث لا يوجد واجهة رسومية للتحكم في التثبيت.

وتحتاج بدلًا من ذلك لاستخدام واجهة الأوامر المكتوبة والتجربة مع مختلف الأوامر حتى تتمكن من تثبيت وتوصيف الأجهزة الخارجية.

كما يمكنك التواصل مع الطرفيات مباشرةً دون الحاجة إلى التطبيقات الخاصة بها والتي تطلقها الشركات للعمل مع أي طرفية.

وجود تطبيقات كثيرة مختلفة عن تطبيقات ويندوز

عندما تقرر الانتقال من ويندوز إلى أنظمة لينكس المختلفة، فإنك تترك ورائك عالمًا كبيرًا من التطبيقات المغلقة والمدفوعة إلى عالم أوسع وأكبر من التطبيقات مفتوحة المصدر المجانية.

وعلى الرغم من كون الكثير من تطبيقات ويندوز المشهورة غير موجدة في هذه الأنظمة، إلا أنك تستطيع الاستغناء عنها تمامًا بالتطبيقات مفتوحة المصدر.

ويفضل الكثير من المستخدمين الاعتماد على التطبيقات مفتوحة المصدر لأنها توفر حماية أكثر لبياناتك وتكون مجانية تمامًا للاستخدام.

ويجب عليك أن تبحث عن بدائل للتطبيقات التي تستخدمها بكثرة مع نظام ويندوز قبل أن تفكر في الانتقال لأي نظام جديد.

نظام لينكس لا يدعم الكثير  من الألعاب

يفتقد نظام لينكس إلى دعم الألعاب بشكل كامل أو مكثف مثل نظام ويندوز، وذلك لأنه لا يعتمد على الواجهة الرسومية بشكل كبير.

ولكن بدأت الكثير من الشركات بالإهتمام بتجربة الألعاب على نظام لينكس وتطويرها لتعمل بشكل جيد مع النظام. 

وبدات الكثير من الحلول الخارجية بالظهور لتتمكن من تشغيل الألعاب بشكل جيد مع النظام دون مواجهة أي صعوبة.

nextnews – الخبر التالي

المصدر
البوابة العربية للأخبار التقنية

اترك تصحيحاً أو تعليقاً..تفاعلكم يطور عملنا

زر الذهاب إلى الأعلى