fbpx
سياسةمال و أعمال

رسائل أردوغان القوية للمجتمع الدولي رداً على أزمة الليرة

وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمته التي ألقاها بعد اجتماعه بالمجموعة الوزارية لبحث أزمة الليرة وآثارها السلبية على الاقتصاد عدة رسائل للمجتمع الدولي أعلن فيها تصميمه على مواصلة التدابير الاقتصادية التي بدأها لخفض نسبة الفائدة.

وقال أردوغان إن”تركيا من الآن فصاعداً لا ولن توكل اقتصادها لأحد، تركيا ستدير اقتصادها بما لديها من خبرة ومن إنتاج وصادرات قويين”

وأكد أردوغان أن تركيا لن تعهد باقتصادها أو سياستها للدول الأجنبية أو برامجها من خلال صندوق النقد الدولي، وستكون في غاية الحزم مع من يتخذ أي خطوات يحاول بها إيقاف الاستثمارات أو التأثير على قوة إنتاج أو إعاقة الصادرات التركية.

وأضاف أردوغان أن تركيا قد بدأت في تعزيز اقتصادها الفعلي القائم على الإنتاج الحقيقي وهذا هو الوقت الأمثل للاستثمار بها داعياً كل من لديه الرغبة في الاستثمار والإنتاج إلى القدوم إلى تركيا.

next news – الخبر التالي

اترك تصحيحاً أو تعليقاً..تفاعلكم يطور عملنا

زر الذهاب إلى الأعلى