fbpx
أخبار المهجر

وفاة “رائد اللا عنف في سوريا”..جودت سعيد يرحل مهاجراً عن وطنه عن عمر ناهز 91 عاماً

توفي الأحد، 30 من كانون الثاني المفكر الإسلامي السوري جودت سعيد، في ولاية إسطنبول التركية، عن عمر ناهز 91 عامًا.

 ويعرف عن جودت سعيد عمله جاهداً على إرساء مفهوم اللا عنف في عملية بناء الدولة وتغيير النظام السوري، كما ارتكز فكره ودعوته على قيام دولة مدنية ديمقراطية تحترم الجميع بمنأى عن الانقلابات العسكرية.

ولد المفكر جودت سعيد في 9 من شباط 1931 في قرية بئر عجم التابعة للجولان السوري من أصول شركسية.

ونعى رواد مواقع التواصل الاجتماعي “سعيد” بعد نشر خبر وفاته على صفحته الشخصية في فيسبوك.

ونزح سعيد عن قريته بعد أن استولت عليها إسرائيل في حرب 1967 ولكنه تمكن من العودة إليها لاحقاً ، وعاش فيها يعمل في الزراعة وتربية النحل ويتابع نشاطه الثقافي في الساحة العربية والعالمية.

وخلال مسيرة حياته ألّف سعيد العديد من الكتب أبرزها: اقرأ وربك الأكرم، الدين والقانون، حتى يغيروا ما بأنفسهم، كن كابن آدم، لم هذا الرعب كله من الإسلام، وغيرها من الكتب.

وعلى امتداد سنوات من وجوده في سوريا، لم يشغل سعيد أي منصب رسمي، إلا أنه وَجدَ في الربيع العربي ومظاهراته السلمية تطبيقاً حيّاً وعملياً لما كان يدعو إليه في كتبه ومحاضراته، خاصة مع انطلاق الثورة السورية.

الخبر التالي – NEXT NEWS



اترك تصحيحاً أو تعليقاً..تفاعلكم يطور عملنا

زر الذهاب إلى الأعلى