fbpx
أخبار المهجر

عالقون بسبب لون بشرتهم..تزايد التمييز ضد الهاربين الأجانب من أوكرانيا على الحدود الأوروبية

قال بعض الأفارقة بين العالقين على الحدود ومعظمهم من الطلاب إنهم يواجهون عنصرية كبيرة على الحدود بين أوكرانيا ودول أوروبية بسبب لون بشرتهم، في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

ونقلت وكالة الأناضول عن كورين سكاي الذي هرب من المعارك، أنه تعرض للكثير من التمييز والعنصرية، حتى في أثناء التفتيش على الجوازات، حيث كان الأفارقة آخر من يأتي عليهم الدور.

من ناحية أخرى، ذكر طلاب “أفارقة” أنه أثناء وجودهم في محطة قطار كييف أُعطيت الأولوية للنساء والأطفال “البيض”، ومن بعدهم الرجال “البيض”، أما النساء والأطفال “الأفارقة” فلم تكن لهم أولوية مطلقًا، فضلاً عن سماح الجنود الأوكرانيين فقط بالعبور للهاربين الأوكرانيين ولا يسمحون للأفارقة بذلك.

وتُعد أوكرانيا أحد الخيارات الأولى للطلاب الأجانب نظرًا لانخفاض تكلفة التعليم بها حيث يشكل الطلاب الأفارقة وحدهم 20% من مجموع الطلاب الأجانب في أوكرانيا.

وكالات – الخبر التالي – next news

اترك تصحيحاً أو تعليقاً..تفاعلكم يطور عملنا

زر الذهاب إلى الأعلى