fbpx
أخبار المهجر

لاجئ أم مهاجر..ما هو إعلان نيويورك بشأن اللاجئين والمهاجرين

الخبر التالي – NEXT NEWS

اللاجئون هم أشخاص لا يمكنهم العودة إلى بلدهم الأصل بسبب خوف له ما يبرره من التعرض للاضطهاد أو الصراع أو العنف أو ظروف أخرى أخلّت بالنظام العام بشكل كبير، وهم بالتالي بحاجة للحماية الدولية.

ويمكن للخلط بين اللاجئين والمهاجرين أو الإشارة إلى اللاجئين على أنهم فئة فرعية من المهاجرين أن يؤثر بشكل كبير على حياة وسلامة الأشخاص الفارين من الاضطهاد أو الصراع.

مخاطر الخلط بين اللاجئ والمهاجر

تقول المفوضية السامية للاجئين التابعة للام المتحدة إن اللاجئين هم مجموعة محددة ومحمية في القانون الدولي لأن الوضع في بلدانهم الأصل يجعل من المستحيل بالنسبة لهم الذهاب إليها، وتسميتهم باسم آخر يمكن أن يعرض حياتهم وأمنهم للخطر.

وتم الاعتراف بالفارق المهم بين اللاجئين والمهاجرين من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في إعلان نيويورك بشأن اللاجئين والمهاجرين.

ما هو إعلان نيويورك بشأن اللاجئين والمهاجرين؟

في 19 سبتمبر أيلول 2016، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة مجموعة من الالتزامات لتعزيز حماية اللاجئين والمهاجرين. وتُعرف هذه الالتزامات بإعلان نيويورك الخاص باللاجئين والمهاجرين.

ويؤكد إعلان نيويورك مجدداً أهمية النظام الدولي للاجئين ويمثل التزاماً من الدول الأعضاء بتقوية وتعزيز آليات حماية الأشخاص أثناء تنقلهم ومهد الطريق لاعتماد ميثاقين عالميين جديدين هما الميثاق العالمي بشأن اللاجئين والميثاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة. 

الميثاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة

نص إعلان نيويورك على ميثاق عالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة استند على ضرورة إرساء إطار قانوني تعاوني بشأن الهجرة الدولية.

يحدد الاتفاق العالمي من أجل الهجرة 23 هدفاً تتناول جميع جوانب الهجرة (نهج شامل) وتضم مجموعة من الإجراءات التي يمكن اتخاذها، وهي مستمدة من أفضل الممارسات، ويمكن أن تختار الدول استخدامها لتنفيذ سياساتها الوطنية بشأن الهجرة. وعلى الرغم من أن المبادئ التوجيهية والأهداف والإجراءات الواردة في الاتفاق ليست ملزمة قانوناً، فإن جذورها كامنة في التزامات ومبادئ راسخة، يدعمها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وخطة التنمية المستدامة لعام 2030 والقانون الدولي.

اترك تصحيحاً أو تعليقاً..تفاعلكم يطور عملنا

زر الذهاب إلى الأعلى