fbpx
أخبار المهجر

جدل حول إلغاء أنقرة زيارات العيد للاجئين السوريين إلى سوريا

أثار خبر نشرته وكالة الأناضول التركية تساؤلات حول ما إذا كانت السلطات التركية قد أوقفت بالفعل منح السوريين أذونات سفر لقضاء إجازة العيد في سوريا.

وكانت وكالة الأناضول قد عدلت عنوان خبر قد نقلته عن وزير الداخلية التركي سيلمان صويلو عن إيقافهم السماح للاجئين السوريين المقيمين في تركيا بالتوجه لسوريا في زيارة العيد، ليتبين أن صويلو قد صرح بأنهم يدرسون تقييد السماح للاجئين السوريين المقيمين في تركيا بالتوجه إلى بلادهم من أجل قضاء عطلة العيد.

وأكد صويلو في تصريحات أدلى بها للصحفيين، الثلاثاء، أنهم يدرسون تقييد الزيارات خلال هذا العيد والعيد المقبل.

واتهم صويلو زعيم حزب “الشعب الجمهوري” المعارض كمال قليجدار أوغلو، بانتهاج أسلوب استفزازي لتأجيج معاداة الأجانب في تركيا وفي الوقت نفسه طرح قضية اللاجئين مع اقتراب كل استحقاق انتخابي.

وفي وقت سابق، الثلاثاء، صرح قليجدار أوغلو أن حزبه سيعمل على لإرسال اللاجئين إلى بلادهم بإرادتهم مع ضمان سلامة أرواحهم وممتلكاتهم في حال وصوله إلى السلطة.

وقال: “سنرسي السلام مع ذاك البلد (سوريا) وسنرسلهم إلى بلادهم”.

وكان دولت باهتشلي، زعيم حزب “الحركة القومية” قال في كلمة أمام الكتلة النيابية لحزبه في البرلمان، إنه حالما يتم القضاء على الظروف القاسية التي تسببت في مغادرة اللاجئين السوريين لبلادهم، “فإن أولويتنا وهدفنا هو توديعهم كما جاؤوا بشكل آمن وطوعي”.

كما أضاف: “ليست هناك حاجة لعودة اللاجئين السوريين القادرين على الذهاب إلى بلادهم لقضاء العيد”.

وكالات – الأناضول

اترك تصحيحاً أو تعليقاً..تفاعلكم يطور عملنا

زر الذهاب إلى الأعلى