fbpx
سياسة

رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا تحذر من عمليات ابتزاز لأهالي المعتقلين بعد قرار “عفو” الأسد

العفو الدولية: لا توجد ضمانات لعودة اللاجئين السوريين بشكل آمن

الخبر التالي – NEXT NEWS

حذرت رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا، مما وصفته من فخٍ مزدوجٍ نصبه نظامُ الأسد للسوريين، بعد إصداره عفوَه عن “الجرائم الإرهابية” المرتكبة من قبل القبل تاريخ (30/4/ 2022)، مستثنيا الجرائم التي “أفضت إلى موت إنسان”

وأوضحت الرابطة، أنه بعد صدور مرسوم العفو، بدأ سماسرةٌ بالاتصال بذوي المعتقلين في سجون النظام، في محاولةٍ لابتزازهم والادعاءِ بأنّهم قادرون على إخراج أبنائهم من تلك السجون.

وكانت منظمة العفو الدولية ذكرت في وقت سابق أنه لا توجد أي ضمانات لعودة اللاجئين السوريين كما لا يوجد أي سوري عاد بعفو رئاسي إلا وكان مصيره السجن أو القتل، وحصل هذا مع عدد من الناشطين الذين غرتهم وعود نظام الأسد.

اترك تصحيحاً أو تعليقاً..تفاعلكم يطور عملنا

زر الذهاب إلى الأعلى